ما هو الريفيد في الكيتو

ما هو الريفيد في الكيتو

الريفيد في الكيتو دايت أو أي ريجيم آخر يعادل فكرة اليوم الفري وهي تناول الأطعمة الممنوعة في النظام الغذائي أو تجاوز عدد السعرات المسموحة في أنظمة السعرات، حيث يسمح في أنظمة إنقاص الوزن المعتمدة على عدد السعرات الحرارية ما يعرف باليوم الفري أو الوجبة الفري بعد فترة معينة من الالتزام قد تكون أسبوعا أو اكثر وفيها يتم تناول الكربوهيدرات والحلوى والدهون والممنوعات بكمية كبيرة.

نظام الكيتو

نظام الكيتو

نظام رجيم الكيتو أو الحمية الكيتونية

  • يعتمد نظام الكيتو لإنقاص الوزن على أن يتم حساب احتياج كل شخص عن طريق حاسبة الكيتو ثم يتم توزيع جرامات الطعام طبقا لنسب الكيتو حيث تصل نسبة الدهون على 70 % من السعرات الحرارية اليومية حيث أنها المسئولة عن الشعور بالشبع وعن الشعور بالنشاط والطاقة وتجعل الجسم في الحالة الكيتونية ويحرق كميات كبيرة من السعرات، بينما يحصل الجسم على 20% من السعرات من البروتين ونصيب الكربوهيدرات يصل إلي نسبة 10%.
  • عند انخفاض نسبة السكر والكربوهيدرات التي تدخل الجسم مع ارتفاع نسبة الدهون تحدث حالة تسمى الحالة الكيتونية أو الكيتوزيس. وهي تجعل الجسم يتحول إلي ماكينة حرق للدهون وإنتاج الطاقة، كما تتحول الدهون إلي كيتونات في الكبد ويجعلها توفر الطاقة للدماغ وتزيد النشاط وتملأ مخازن الجليكوجين في الدم لأجل ذلك كان رجيم الكيتو خيار الكثير من الرياضيين المحترفين حيث يقوم إمدادهم بالطاقة المطلوبة.

ما هو الريفيد

ما هو الريفيد ؟
  • الريفيد في الكيتو (keto refeed) هو تناول ممنوعات نظام الكيتو الكربوهيدرات غير المسموحة والمعقدة أو تناول السكريات والحلوى وغيرها من الممنوعات التي ترفع مستوى السكر في الجسم وتعيد الجسم إلي اعتماده على الكربوهيدرات لحرق الطاقة بدلا من الدهون مما يخرج الجسم من الحالة الكيتونية.
  • الكيتو دايت، والكيتو كلاسيك ضد فكرة اليوم الفري، أو الريفيد في الكيتو لأنه ليس قائما على فكرة التجويع أو فكرة تناول طعام أقل من احتياجات الجسم لفقد الوزن بل قائم على اختيار نوعية الطعام التي تدخل الجسم والشعور بالشبع والطاقة والنشاط وتجنب الأطعمة الضارة بصحة الإنسان والوصول لحالة الكيتوزيس التي تصل بحرق الدهون إلي أقصي مراحله.

لنزول وزن سريع، يمكنك معرفة أهم فوئد كبسولات هارفا جولد للتخسيس

الريفيد في الكيتو

الريفيد في الكيتو
  • تناول الأطعمة الممنوعة مثل الكربوهيدرات المعقدة والحلوى يخرج الجسم من الحالة الكيتونية ويسبب نوبات من الشره والشعور باحتياج الكربوهيدرات والحلويات (حلوبات الكيتو) مرة أخري مما يجعل الشخص يسقط في فخ الريفيد في الكيتو فترة طويلة قبل استطاعته العودة للالتزام مرة أخري بالنظام مما يجعل وزنه يزداد بشكل أكبر لدخول دهون وكربوهيدرات سويا للجسم.
  • أغلب المواظبين نظام الكيتو لا يرون أي احتياج للريفيد أو الخروج عن مسموحات ريجيم الكيتو لأنه يوجد الكثير من الوصفات لصنع الأكلات والحلوى وبدائل كثيرة للممنوعات.

أضرار الريفيد في ريجيم الكيتو

أضرار الريفيد في ريجيم الكيتو
  • الخروج من الحالة الكيتونية أو الكيتوزيس مما يؤخر نتائج فقدان الوزن المرجوة ويقلل من معدل حرق الجسم، نتيجة دخول الكربوهيدرات.
  • يجعل الجسم يرجع للاعتماد على الجلوكوز والسكر في إنتاج الطاقة مرة أخري مما يؤدي لاحتباس الماء وزيادة الوزن نتيجة الماء ونتيجة تناول الدهون والكربوهيدرات سويا.
  • الريفيد في الكيتو أو اليوم الفري يحدث خللا في مستويات السكر في الدم مما يسبب مشاكل لمرضى القلب والأوعية الدموية ومرضي السكر من النوع الثاني.

الفرق بين الكيتو دايت وأنظمة السعرات التقليدية

الفرق بين الكيتو دايت وأنظمة السعرات التقليدية
  • يرى الكثير من الأطباء وخبراء التغذية أن أنظمة السعرات التي تتبع فكرة تناول عدد سعرات أقل من احتياجات الجسم وتعوض شعور الحرمان عن طريق الريفيد في الكيتو أو اليوم الفري و يحدث بها ثبات الوزن بعد فترة عينة من اتباعها أو بعد فقد عدد من الكيلوجرامات، لأن فكرة التجويع تجعل الجسم يدخل في حالة Metabolic adaptation أو ما يسمى بالتكيف حيث يتكيف الجسم على عدد السعرات القليل الحالي 1500 أو 1200 ويعتبر ذلك هو عدد السعرات المعتاد فيتوقف عن حرق الدهون وفقد الوزن ويحدث ثبات الوزن الذي يسبب الإحباط، ولإعادة فقدان الوزن ينبغي تقليل عدد السعرات أكثر مما يزيد من الشعور بالجوع

الاسئلة المتكررة


تقييم الزوار :5 نجوم (115 صوت)

شاهد أيضا

[wdc_divi_library _builder_version=”4.17.6″ _module_preset=”default” global_colors_info=”{}”][/wdc_divi_library]

0 تعليق

إرسال تعليق

تحدث معنا الان
My cart
Your cart is empty.

Looks like you haven't made a choice yet.